التخطي إلى المحتوى

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، انه يشهد الله إنه اتقى الله فى مطلقته أم بناته، وهى فعلت كذلك، مشيرة إلى أن علاقة الطلاق بينهما كانت نعمة العلاقة القائمة على كتاب الله وسنته، لدرجة إنها جعلتني وليها فى زواجها بعد ذلك وهذا شهادة منى لله.

وأضاف الجندي، خلال حلقة برنامج “لعلهم يفقهون”، المذاع على فضائية “DMC”، اليوم الخميس: “أقسم بالله.. إنه عندما تقدم لها عريس للزواج منها، اشترطت عليه أن يتقدم لي للزواج منها وأن أكون وكيلا لها فى عقد الزواج، وأتي لي الرجل وقلت له هذه بنتي الثالثة، وهذه معاملة الإسلام، ومن لا يطبق شرع الله الذى يقوله للناس يصبح شخصا غير منضبط”.

واكد الجندي ان: “الكلام اللي بنقوله عشان نعرفكم إن اللي بنقوله بنطبقه على أنفسنا وفعلت هذا الأمر واحتسبته عند الله لي ولها” .

من جانبه داعب الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، الشيخ الجندي قائلا: “يعنى مبهدلتهاش فى المحاكم على النفقة ولا المؤخر”، فرد الجندي قائلا: “لا والله العظيم.. الحمد لله.. تعاملت معها بمعاملة الناس اللي بتتقى الله ومعاملة ولاد الإسلام وهذه حدود الله”.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.