التخطي إلى المحتوى

تُعرف الطريقة المَولوية أو رقصة الدراويش في بلاد عربية مختلفة وفي تركيا أيضا، فالرقص على الطريقة المولوية يستمر لمدة ساعات طويلة في صورة دائرية، حيث يدور الراقصون على أطراف دائرة، ويقف في مركز الدائرة شيخهم، فهي رقصة فلسفية، حيث يندمج الراقصون على مشاعر روحانية وسط أضواء خافته مع أنين الناي الحزين، والتي توحي بارتقاء الأنفس وترك كل ما يأرقها من هموم ومشاكل، حتى تصفو النفس وتكون خالية من المشاكل وكثرة الهموم والتفكير، حيث تجسد الرقصة حركات معبرة يفهما فقط من يقرأ في فن الرقص الصوفي والدراويش، حيث حركات رقص المولوية ذات فلسفة، حيث تعتبر الطريقة المولوية من تأسيس الشيخ جلال الدين الرومي والذي عاش في مدينة قونية التركية.

الطريقة المولوية في مصر

تعتبر الطريقة المولوية في مصر غير منتشرة ولا يعرفها الكثير، ولكن هذه الطريقة مشهورة بشكل كبير جدا في تركيا، وبعض البلاد العربية، والآن ظهرت أول راقصة مولوية في مصر والتي ترقص على الطريقة المولوية حيث تعبر المولوية عن مظاهر التصوف الشائعة في تركيا وفي حلب، ولكن يحتفل الصوفيون في مصر بالعديد من المناسبات الدينية المختلفة، أبرزها المولد النبوي الشريف والهجرة النبوية ورأس السنة الهجرية، ويحتفلون بالإنشاد الديني وذكر الله من خلال تكوين حلقات ذكر مختلفة، ويتم استدعاء المنشدون في ليالي الاحتفال الصوفي في مصر،  والآن ظهرات أول راقصة مولوية في مصر.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.