نجوم مصرية
منتديات نجوم مصرية المنتدى العام المنتدى الإسلامي والنقاشات الدينية القرآن الكريم



أحكام التجويد

 

أحكام التجويد
معرفة علم التجويد فرض عين على كل مسلم , لقوله تعالى ‘‘ ورتل القرآن ترتيلا‘ , وما شدني للتعرض إلى هذا الموضوع إلا ما سمعته من لحن فاحش في القراءة , ليس عند العوام فحسب , بل وأيضًا , وهذه هي الطامة الكبرى , عند عشرات الأئمة الذين تصادف أن صليت خلفهم في المساجد . فآليت على نفسي تلخيص الأحكام المهمّه في علم تجويد القرآن , علّها تكون عونًا لمن أحب أن يتقن تلاوة هذا الكتاب الخالد . ولكن إذا ظنّ أحد أن بإمكانه إحكام تلك ألأحكام من خلال حفظها نظريًا فقط , فمخطىء هو تمام الخطأ , بل لا بد , إلى جانب حفظ الأحكام , من التدرب والتمرن عليها فعليًا , قراءة وسماعًا , لمعرفة كيف يكون التطبيق العملي لكل حكم وحكم .



الدرس الأول

تعريفات مهمة

اللحن في القراءة قسمان ; جلي وخفي :

اللحن الجلي معناه أن يبدل القارىء حرفًا بحرف ( كأن يستبدل التاء طاءً في كلمات نحو ‘ أقنتي ‘ و ‘مقتصد‘ أو أن يستبدل الدال بضاد في مثل

‘ الصدور‘ , أو السين بالصاد في مثل ‘ المقسطين ‘ ) أو أن يستبدل حركة بحركه ( مثل كسر الذال في المنذ ََرين او فتحها في المنذ ِرين , أو ضم هاء الله وفتح همزة العلماء في ‘ إنما يخشى الله َ من عباده العلماء ُ ‘ ) وهذا اللحن حرام بالاجماع .

اللحن الخفي وهو ترك القارىء لأحكام التجويد من الإظهار والإدغام والإخفاء والغنّ والقلقلة , أو أن يفخّم المرقق ويرقق المفخّم . وهذا اللحن مكروه إجماعًا , محرم عند بعض العلماء , وعيب فاحش عند أهل فن التجويد .




معنى التجويد إعطاء حروف القرآن حقها ومستحقها من الإدغام , الغُنّ , الإقلاب , الإظهار , الإخفاء , القلقله , التفخيم , الترقيق , المد , الهمس وغيرها من الاحكام .




الحروف حروف اللغة 28 حرفًا , نصفها حروف شمسيه ونصفها الآخر حروف قمريه . والحرف الشمسي هو الحرف الذي لا تلفظ ” أل ” التعريف معه , بل تدغم فيه . مثل : حروف ش , ت , ز في كلمات : الشمس , التقوى , الزاد. امّا الحروف القمريه , فبعكس ذلك , مثل حروف : ف , ج , ه في كلمات الفأس , الجمل , الهره .

وللحروف مخارج . فإذا أردت أن تعرف مخرج حرف معين , فسكّنه أو شدده ثم أدخل عليه همزة ( هكذا : إب ْ , إف ْ , إع ْ ….. ) وأنظر أين ينتهي الصوت عند لفظك الحرف , فهناك مخرجه. وأنت إن طبقت هذه القاعدة , وجدت أن حروف :

الباء , الميم , الواو غير المديه والفاء كلها تخرج من الشفتين . فالباء والميم يخرجان عند انطباق الشفتين . والواو غير المديه تخرج عند انفتاح الشفتين وانطباقهما . وأما الفاء فتخرج من بطن الشفة السفلى. إذن في الشفتين مخرجان. ( الواو غير المديّه هي الواو المسبوقه بفتح – ولفظها يشبه لفظنا كلمة ” أو ْ “ مثل الواو في فرعَوْن , يسعَوْن . بينما الواو المدية تكون مسبوقة بضم , مثل في سجُون , يكتبُون ).

الهمزة والهاء , العين والحاء , الغين والخاء تخرج كلها من الحلق. فهي كلها حروف حلقيه . ( الهمزة والهاء يخرجان من أقصى الحلق , العين والحاء من أوسطه , الغين والخاء من أدناه إلى الفم ) .ففي الحلق إذن ثلاثة مخارج .

بقية حروف الهجاء , ما عدا الألف والواو والياء , تخرج كلها من مناطق مختلفه في اللسان , وفيه عشرة مخارج.

ألألف , الواو والياء تشذ عن القاعدة لأن لفظها لا يظهر , ولا تحتك بأي جزء من أجزاء الحلق أو اللسان او الشفتين , بل تخرج مع الهواء الخارج من الجوف . من هنا يكون مخرجها تقديري , وتسمى حروف جوفيه / هوائيه ( وتسمى , في سياق آخر , حروف مدّ لأنها تستعمل في المد . كما تسمى حروف علّة , لانها ساكنه ولكن سكونها غير ملموس ولا محسوس ). ولمعرفة مخارج الحروف ( وصفاتها أيضًا ) أهمية قصوى , لفهم موضوع ألإدغام , ومتى يكون.




التنوين عبارة عن نون ساكنة زائده تلحق الاسم لفظًا لا كتابة , ووصلا لا وقفًا.




الإدغام أي إدخال حرف ساكن بحرفٍ متحرك يليه , بحيث يصير الحرفان حرفًا واحدًا مشددا من جنس الثاني ( ولي عودة تفصيليه لهذا الموضوع , لتبيان شروط الإدغام) .



الغنّ هو صوت موسيقي لذيذ في السمع , يخرج من أعلى الانف , ولا عمل لغير الانف فيه , ويكون في الميم , النون والتنوين , بشروط وعلى تفصيل . ومقدار الغنّة , بشكل عام , حركتان , أي بمقدار ثانية زمنيه. ( وأمّا كيفية الغن ّ , ففي النون والتنوين , يشبه لفظك النون المشدده الممدوده , وفي الميم يشبه لفظك الميم المشدده الممدوده ) .




الإقلاب يعني تحويل النون الساكنه والتنوين ميمًًا خالصه مخفاة بغنّه , وذلك إذا كانا ملحوقين بحرف الباء ( مثلا : ’ ينْبغي’ تقرأ ‘ يمّبغي‘ , مع غنّه ; ‘ سميعًا بصيرا ‘ تقرأ ‘ سميعَمّبصيرا‘.




الإظهار معناه لفظ الحرف باللفظ المعتاد الذي نعرفه له ( وبغير غنّة طبعًا ).




الإخفاء معناه استبدال لفظ الحرف بغنّه كامله .




المدّ ويعني إطالة الصوت بأحد حروف المد الثلاثة وهي : الالف الساكنه المفتوح ما قبلها ( قال ) , الواو الساكنه المضموم ما قبلها ( يقول ) والياء الساكنه المكسور ما قبلها ( قيل ) . فإذا لم تستوف الاحرف الشرطين أعلاه ( الفتح , الضم والكسر قبلها , وهي ساكنه فلا تحسب أحرف مد ). والمد العادي هو بمقدار ثانية زمنيه . مثل : ‘ قالوا يا مريم ‘ , ‘ قال يا ليت قومي‘ , ‘ قيل ادخل الجنه‘. أمّا المد الزائدً – أي الأطول من المد الطبيعي - وهو الذي يعنينا هنا , فيقع في حالات ستفصل لاحقًا في أحكام المد.



أحكام الميم والنون المشددتين

يجب غنّهما في جميع الحالات , وقفًا ووصلا. أمثلة :

النون في الوصل – ‘ يآ أيّها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرًا من الظنّ إنّ بعض الظنّ إثم‘

الوقف – ‘ يآ أيّها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرًا من الظنّ ‘ .

الميم في الوصل - ‘ نبذناهم في اليم ّ فانظر كيف كان عاقبة الظالمين‘ .

الوقف – ‘ فنبذناهم في اليم ّ‘ .

أحكام الميم الساكنه

لها ثلاثة أحكام :

الإدغام وذلك عندما تكون ملحوقة بميم متحركه , فتدغم , أي تدخل فيها , وتصيران ميمًا واحده مشدده , مع غنّه. مثلا : ‘ لكمْ مَا كسبتم‘ , فتلفظ

‘ لكمّا كسبتم ‘ ( مع غن الميم المشدده ) .


الإخفاء أي إخفاء لفظ الميم الساكنه , مع غنّها بمقدار حركتين , وذلك عندما تكون ملحوقة بحرف الباء. مثلا : ‘ يعتصمْ بالله ‘ ; ‘ وقضي بينهمْ بالحق‘ .


الإظهار أي لفظ الميم واضحة ومن غير غنّه وذلك ما لم تكن ملحوقه بالباء او بالميم المتحركه , ( ويجب مراعاة إظهارها خصوصًأ قبل الفاء والواو ) . مثل :

‘ ألم ْ تر‘ , ‘ لمْ يلد ولمْ يولد ‘.




أحكام النون الساكنه والتنوين

لهما أربعة أحكام :

الإدغام وهو هنا على نوعين:

الاول ويكون إذا تلاهما , ولكن كبداية كلمه أخرى وليس في نفس الكلمه, أحد الاحرف ‘ ي ن م و ‘ ( مجموعه في لفظة ينمو ) وهنا يكون الإدغام بغنّه . مثلا : ‘ فمن ْ يَعمل صالحًا ‘ , تقرأ ‘ فميّعْمل صالحا ‘ ; ‘ رحيمٌ ودود‘ تقرأ ‘ رحيمُوّدود‘ .

الثاني يكون إذا تلاهما أحد حرفي ‘ ل ر‘ وهنا يكون الإدغام بغير غنه . مثل :

‘ منْ لدنا ‘ فتلفظ ‘ ملّدنا ‘ ; ’ أن رآه ‘ تلفظ ‘ أرّآه ‘ .

* إنتبه :

1. لا يجوز الإدغام إذا وقعت النون الساكنه وحرف الإدغام في نفس الكلمه , فهنا يجب إظهار النون بغير غنّه . مثل في : بنْيان , الدنْيا , صنْوان , قنْوان .

2. النون الساكنه التي قبل الواو في ‘ يسنْ والقرآن الحكيم‘ والتي في ‘ نْ والقلم وما يسطرون ‘ تشذ عن القاعدة , فلا تدغم , بل تظهر وبغير غنّه .







الإقلاب ويعني قلب النون الساكنة والتنوين ميمًا بغنّه , وذلك إذا جاء بعدهما حرف الباء . مثل : ‘ ينْبغي’ تلفظ ‘ يمّبغي‘ ; ‘ سميعًا بصيرا ‘ تقرأ ‘ سميعَمّبصيرا‘.


الإظهار أي أن يظهر النطق بهما واضحًا من غير غنّه , وذلك إذا تلاهما أحد أحرف الحلق :‘ ء ه ع ح غ خ ‘ ( وهي لتسهيل حفظها , أول أحرف عبارة

” أخي هاك علمًا حازه غير خاسر” ). أمثلة : ينْأون , عذابٌ أليم , إنْ هذا , سلام ٌ هي , أجر ٌ عظيم , قويًا عزيزا , تنْحتون , عليمًا حكيما , من ْ غل , عفو ٌ غفور , من ْ خير , المنْخنقه , يومئئذ ٍ خاشعه .


الإخفاء أي ان يُخفى لفظهما ويحل محله غنّة كامله ( أي مقدار حركتين ) , وذلك اذا تلاهما أي حرف من بقية حروف الهجاء غير حروف الإدغام , حرف الإقلاب وحروف الإظهار المذكورة اعلاه. مثل : ينْصركم , قولا كريمًا , كأسًا دهاقا , ينْطق , الانْسان , منضود







تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل، إضغط هنا





المقال "أحكام التجويد" نشر بواسطة: بتاريخ:



اسم العضو:
سؤال عشوائي يجب الاجابة عليه

الرسالة:


رابط دائم

مواضيع مشابهة:
الحلقة الأولى من دروس أحكام التجويد
أحكام التجويد بالصور


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
إشترك الآن مع نجوم مصرية مجاناً
في خدمة الأخبار العاجلة، سنقوم بإرسال الأخبار الهامة والعاجلة فقط على شكل تنبيه
إشترك الآن
لا، شكراً
جميع الحقوق محفوظة © nmisr.com نجوم مصرية