التخطي إلى المحتوى

حماية أطفالنا من الأمراض تعتبر هدف رئيسي نسعى إليه دائما خلال مراحل أعمارهم المختلفة، ويلجأ العديد من الآباء والأمهات لتقوية المناعة لدى أطفالهم إلى تطعيمهم ببعض الأمصال كنوع من الوقاية من بعض الفيروسات والأمراض التي تنتشر بين الأطفال خصوصا في الشتاء، وبالرغم من قدرة هذه الأمصال على حماية الطفل من بعض الفيروسات، إلا أنها تظل محدودة في نوع ودرجة ومدة الحماية نظرا لتغير خصائص الفيروسات من عام إلى التالي، ولذلك ينصح الكثير من الأطباء بالاهتمام بالوقاية الطبيعية للأمراض عن طريق تقوية جهاز المناعة لدى الطفل، وفيما يلي سنعرض أفضل الطرق التي تساعدك على زيادة المناعة لدى طفلك.

طرق زيادة المناعة لدى الطفل

1- النوم من أهم العناصر الهامة لدى الطفل للنمو وتقوية جهاز المناعة لديه، ولذلك يجب أن يأخذ الطفل القسط الوافي من النوم ليلا، إلى جانب القيلولة بعض الوقت ظهرا.
2- ممارسة الرياضة لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميا له تأثير كبير على صحة الطفل وعلى تنشيط الدورة الدموية التي تساعد كثيرا في مقاومة الأمراض والجراثيم.
3- نظافة الطفل خصوصا بعد رجعوه للمنزل من اللعب عن طريق غسل اليدين جيدا للتخلص من الجراثيم العالقة بها، وكذلك قبل تناول الوجبات اليومية يجب غسل اليدين جيدا، وغسل الأسنان مرتين يومين تخلصها من الجراثيم والبكتريا وتحافظ على صحة أسنانه.
4-تناول الخضروات والفواكه الطازجة والاعتماد عليها بشكل كبير في وجبات الأطفال يوفر لهم قدر هائلا من الفيتامينات والألياف الطبيعية التي تساعدهم في مقاومة العديد من الأمراض.
5- تناول قدرا مناسبا من اللحوم والبيض والألبان، هام جدا في مراحل النمو للحصول على البروتين والكالسيوم، كما انه يوفر للطفل عنصر الذنك الهام جدا له في مقاومة نزلات البرد، وزيادة التركيز الذهني له.
6- تناول قدرا مناسبا من الأسماك مثل التونة والماكريل والسالمون لما تحتويه على عنصر الأوميجا 3 الهام جدا في تقوية المناعة والذاكرة.
7- استخدام عسل النحل بديلا عن السكر في التحلية، فعسل النحل مقوي طبيعي للمناعة.
8- تعرض الطفل لأشعة الشمس للحصول على فيتامين (د) الهام جدا في تقوية المناعة، والخروج في الأماكن المفتوحة يوفر له قدرا هام من الهواء النقي، وكذلك تجديد تهوية المنزل وغرف الأطفال لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميا.
9- تناول المياه والسوائل بكثرة هام جدا للتخلص من السموم لدى الطفل وتحسين قدرته على مقاومة الفيروسات.
10- عدم الإفراط في تناول المضادات الحيوية إلا للضرورة وتحت أشراف طبيب، لما لها من اثر ضار بجهاز المناعة، وأبعاد الأطفال عن المصابين بنزلات برد حتى لا يتعرضوا للعدوى.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.